أخبار جهويةأخبار وطنيةاخبار العالمالأخبارثقافة وفنصحافة واعلاممتابعات

قرى الأطفال المسعفين تصبو إلى إدماج الشباب في سوق الشغل

محمد بوسعيد

نظمت قرى الأطفال المسعفين بأكادير ،بحر هذا الأسبوع ،منتدى تأهيل الشباب في سوق الشغل ،باحد الفضاءات السياحية بالمدينة ،وذلك تحت شعار “إدراج المهنية الاجتماعية هو قوامة الشباب “.وقد تخلل هذا المنتدى ،تنظيم دورات تكوينية ،لفائدة أطفال جمعية خطوة في وضعية الشارع ،مركز حماية الطفولة .إلى جانب مركز تكمينو ،جمعية أنير و قرى الأطفال المسعفين ،أطرها كل من أطر الاتحاد العام لمقاولات المغرب ، مركز المقاولين الشباب ،وزارة التربية الوطنية و الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل و الكفاءات .
هذا ويندرج هذا اللقاء ، في إطار التعاون بين جمعيات حماية الطفولة و الشباب بأكادير وقرية الأطفال المسعفين وجمعية “ترانس ناسيونال كوريدورس “التي يوجد مقرها ببرلين ،لأجل تنفيذ مشروع الممتد من يونيو إلى دجنبر 2019 ،والرامي إلى تنمية روح الإبداع لدى الشباب ،في وضعية صعبة ،والسير معهم نحو تحقيق طموحاتهم و صقل مواهبهم .
ويراهن المنظمون من هذا المشروع ،إلى تعزيز التعاون بين كل الرادارات بكل تجلياتها ،ومختلف المهتمين بشؤون الطفولة .،قصد التتبع الفعلي لعشر أطفال من جمعية قرى الأطفال المسعفين بمدينة الانبعاث وخمس من جمعية خطوة ،التي تشتغل مع الأطفال في وضعية الشارع ،وذلك لتطوير المشروع الشخصي لديهم ،والذي تم صياغته بشراكة معهم ،لأجل الوقوف على حاجياتهم بشكل أدق ،وفق معايير ومقاييس تهم الجانب الشخصي.
وحسب تصريح الحسين الطالبي ،مدير قرى الأطفال المسعفين بأكادير للجريدة،أوضح أن هذا المشروع يتم تنفيذه بدعم من خيرة الموارد البشرية المقيمة بذات المدينة ،والتي تشتغل تحت إشراف خبيرة تابعة لترانس ناسيونال كوريدورس ،في مجال تنمية المنظمات .فضلا إلى العاملين في الحقل الاجتماعي ،تابعين لمكتب الشباب بمدينة بريم الالمانية ،والذين يسهرون على تتبع و مواكبة 15 مستفيدا ،لمأسسة خطط المساعدة الفردية لكل طفل ،ومساعدتهم للحصول على أفضل النتائج الدراسية .مضيفا بالقول ،أن المبتغى القائم ،هو الوصول إلى الاستقرار في العلاقات الاجتماعية لهؤلاء الأطفال ،وذلك عبر تمكينهم من ولوج المؤسسات التي تحتضنها جهة سوس ماسة .
وتجدر الإشارة ،أن هذا المشروع أنجز من قبل قرى الأطفال المسعفين بأكادير ،وجمعية خطوة والمحمول من طرف ترانس ناسيونال كوريدورس ،بتمويل من وزارة التعاون الدولي الألماني ،بنسبة 75 في المائة .

اترك رد

إغلاق
إغلاق