اخبار العالمالرياضة

لاعبي الغابون يحرجون أسود الأطلس ويكبدونها خسارة قاسية بسبب أخطاء دفاعية

انتهت المباراة الودية التي جمعت المنتخب الوطني المغربي بنظيره الغابوني بفوز فهود الغابون على أسود الأطلس بثلاثة أهداف مقابل هدفين , وذلك في اللقاء الودي الذي جمع الفريقين بملعب طنجة الكبير بحضور 10 ألاف متفرج وبقيادة الحكم السنغالي سي عيسي .

الشوط الأول انتهى بالتعادل الايجابي هدف لمثله , حيث كان المنتخب الغابوني سباقا للتسجيل عن طريق اللاعب اروون سليم بعد خطأ دفاعي في التغطية من اللاعب بوربيعة والذي قطع الكرة بشكل خاطئ ليقدمها على طبق من ذهب للاعب الغابوني , والذي وجد نفسه وجه لوجه أمام الحارس منير المحمدي ليوقع الهدف الأول للضيوف في الدقيقة 22 , وتحركت الألة الهجومية للمنتخب بحثا عن هدف التعادل حيث نوع الهجمات واعتمد على الربط السريع بين الدفاع والوسط والهجوم عكس أسلوب رونار والذي يعتمد على الضغط المتقدم والعالي , وفي حدود الدقيقة 33 استطاع العليوي الاستفادة من خطأ دفاعي للغابون ليراوغ الحارس ويمرر الكرة لأمرابط والذي تكلف بإيداعها في الشباك , وقبل نهاية الشوط الأول كاد كارسيلا أن يوقع الهدف الثاني للأسود من تسديدة صاروخية لكنها جانبت المرمى .

في الشوط الثاني اختار وحيد خليلوزيتش أن يغير كارسيلا والمسعودي واقحم النصيري وسفيان امرابط , وهو التغيير الذي اعطى أكله في الدقائق الأولى بعد محاولة خطيرة للنصيري لم تكلل بالنجاح , قبل أن تنقلب الأمور على رأسها بعد خطأ فادح لجواد اليميق والذي حاول مراوغة المهاجم بوانغا اطاناس ليقدم له الكرة ويضعه وجها لوجه مع الحارس المحمدي سجل من خلالها هدف الغابون الثاني , وفي الوقت الذي حاول فيه المنتخب البحث عن هدف التعادل ترك العديد المساحات في الخلف كادت أن تسفر عن زيادة غلة الضيوف من الأهدف , وفي حدود الدقيقة 66 استطاع الموهوب عادل تاعرابت من اقتناص ضربة جزاء استطاع نور الدين امرابط أن يترجمها لهدف التعادل .

ولأن المصائب لا تأتي فرادى ارتكب اشرف حكيمي خطأ بالقرب من منطقة الجزاء تسبب في هدف ثالث للمنتخب الغابوني بعد تلقي المهاجم لكرة وسط منطقة العمليات سددها ارتطمت في عصام الشباك قبل أن تسكن شباك المحمدي .

وعلى بعد دقائق من نهاية المباراة ضيع لاعبو المنتخب جملة من الأهداف عن طريق البديل الإدريسي وكذلك جواد الياميق لينتهي اللقاء بفوز المنتخب الغابوني بثلاثة أهداف مقابل هدفين , حيث تنتظر وحيد مهمة صعبة وهي الاشتغال على الجانب الذهني للاعبين قبل البحث عن المردود التقني .

اترك رد

إغلاق
إغلاق