أخبار جهويةأخبار وطنيةمتابعات

شيري: الجامعة الصيفية لشبيبة “الأحرار” استمرار لعزيمة الشباب وتصميم على الانخراط لرفع التحديات

تحتضن مدينة أكادير في الـ20 والـ21 من الشهر الجاري أشغال الجامعة الصيفية لشبيبة التجمع الوطني للأحرار في دورتها الثالثة، تحت شعار “تعبئة شبابية لمشاركة سياسية مواطنة ..لنشارك”، وهي مناسبة للحوار ولمناقشة قضايا الشباب.

وقال يوسف شيري، رئيس الفيدرالية الوطنية للشبيبة التجمعية، إن النسخة الثالثة للجامعة الصيفية، استمرار لعزيمة وإرادة الشباب السياسية، وتصميم على الانخراط في خوض معركة رفع التحديات، سعيا لتنمية حقيقية، وبناءً للوطن.

وأضاف شيري أن برنامج النسخة الثالثة من الجامعة الصيفية، يضم ورشات تهم المشاركة المواطنة للشباب في الحياة السياسة، والإنخراط بكل فاعلية في الشأن العام الوطني والمحلي.

وأوضح شيري أن الجامعة اختارت شعار “لنشارك”، وهو دعوة صريحة لهذه الفئة، التي تعد أحد أهم ركائز المجتمع، ومستقبله ومفعل تنميته، مشددا أن توعية الشباب بقضاياه اليوم، هو إعداد لجيل قادر على مواجهة تحديات الغد.

وتابع رئيس الفيدرالية الوطنية أن برنامج الجامعة، اختير وفق مقاربة تشاركية، إذ ساهم ممثلي الشبيبة جهويا في وضع نقاطه ومواضيع ورشاته، التي سيأطرها أعضاء المكتب السياسي وأكادميون وخبراء من المغرب والخارج.

ويرى المتحدث ذاته، أن انعقاد الدورة الثالثة من الجامعة الصيفية يأتي في سياق سياسي واجتماعي مهم، بعد الدعوة الملكية للحكومة بشرط الكفاءة في مناصب المسؤولية، وصياغة نموذج تنموي جديد، وهو الأمر الذي ستسعى أشغال الجامعة لملامسته ونقاشه بشكل يتقاطع مع دور الشباب في كل هذه المتغيرات.

واعتبر شيري أن الجامعة الصيفية مناسبة لبعث رسائل سياسية إلى المجتمع، غايتها الثقة في قدرات ومؤهلات الشباب، ومنح الفرصة لهم من أجل توسيع وتعميم مشاركهم في التنمية الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والسياسية، استجابة لخطب الملك، الداعية إلى الاهتمام بهذه الفئة والنهوض بأوضاعها وتنمية قدراتها، ومساعدة أولئك الذين تعترضهم صعوبة في التكيف المدرسي أو الاجتماعي أو المهني.

اترك رد

إغلاق
إغلاق