أخبار جهويةأخبار وطنيةمتابعات

الرايس “بيهتي” ينال إعجاب جمهور أيت ميلك في إفتتاح مهرجان “إيويز نولمُوكار”

مصطفى رمزي

إفتُتحت ليلة أمس الأربعاء 11 شتنبر الجاري، فعاليات النسخة الرابعة من مهرجان “إيويز نولموكار نايت ميلك”، دورة “إيدر إيسلاوين”، الذي يسهر على تنظيمه إتحاد جمعيات أيت ميلك بشراكة مع المجلس الجماعي لأيت ميلك، بمناسبة الموسم السنوي سيدي سعيد ومسعود.

هذا وانطلقت فعاليات هذه التظاهرة السنوية، بفقرة التبوريدة التي أحييت موروث “تاغْزُوت” بالمنطقة و أعادت الجمهور المتتبع الى سنوات النضال التي خاضها الأجداد ضد المستعمر، هذه الفقرة عرفت مشاركة خمس سربات استمتع الجمهور الحاضر بأدائهما المتميز و استمرت في تقديم لوحات فلكلورية في فن التبوريدة.

فيما شهدت السهرة الفنية الإفتتاحية مشاركة مجموعة “أجماك أيت وادريم”، فضلا عن مجموعة الرايس “بيهتي” التي نالت إعجاب الجمهور بشكل كبير وتفاعل مع الكلمات الموزونة والرسائل المشفرة للرايس “بيهتي”، ثم مسك الختام كان مع المجموعة الشعبية “هشام أيوز”، والتي استمتع معها الجمهور الغفير، بالأغاني الأمازيغية والشعبية التي قدمتها خلال هذه السهرة.

وتخلل هذه الأمسية والتي قام بتنشيطها كل من “عبد الرحيم بوحماد” والمنشطة “زهرة تامكروث”، وحضرها كل من رئيس المجلس الجماعي لأيت ميلك وعدد من الفعاليات الجمعوية المحلية والإقليمية، -تخللها- تكريم المرأة المناضلة والجمعوية “بايشو بايدا” نظير تألقها في العمل الجمعوي ومجال التعاونيات بالمنطقة، وكذا المرحوم” العلياني” إعترافاً بالخدمات الجليلة التي قام بها خلال إشتغاله كإطار تقني في الكهرباء بالمنطقة.

جدير بالذكر أن المهرجان سيختتم  ليلة اليوم الخميس بمشاركة “عبد الله الفوى” أسد الأغنية الأمازيغية وقائد المجموعة المشهورة “أودادن”، فضلا عن الفنانة والرايسة “فاطمة تاشتُوكت”، إضافة إلى الثنائي الكوميدي الساخر “أجفرار”، وكذا تقديم فقرات أخرى من فن التبوريدة بساحة المهرجان، وتنظيم ندوة ثقافية عن الموروث الثقافي والتنمية المحلية.

اترك رد

إغلاق
إغلاق