أخبار جهويةأخبار وطنيةمتابعات

تيفاوين / تافراوت : باحثون وأساتذة يُناقشون “رسمية وتدريس الأمازيغية بالمغرب” (فيديو)

مصطفى رمزي

إحتضن “فضاء أنموكار ” عشية أمس الخميس ندوة الوطنية حول موضوع “تفعيل الطابع الرسمي وتدريس اللغة الأمازيغية” والتي سير محاورها الأستاذ حسن أخواض، بمشاركة كل من الأستاذ “عبد الله حيتوس” مؤسس المرصد الأمازيغي للحقوق والحريات، الأستاذ “الحسين أوبليح” إطار بوزارة التربية الوطنية، منسق جهوي للأمازيغية سابقا بأكاديمية سوس ماسة، والبرلماني” عبد الله غازي” رئيس المجلس الإقليمي لتيزنيت.

هذا وعرفت الندوة أولا تقديم الأرضية الخاصة بوضعية تدريس اللغة الأمازيغة وأساتذتها  من طرف الأستاذ رشيد أوبغاج مبرزا وموضحا بأن المشاكل هي نفسها عند كل دخول مدرسي وبكل ربوع المغرب، حيث طَالَب بعد المستجدات الأخيرة والمتعلقة بترسيم اللغة الأمازيغية في دستور 2011، وما يتعلق بالقانونين التنظيميين الخاصين ب”مراحل تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية” و “المجلس الوطني للغات والثقافة المغربية” -طالب- بتحيين جميع المذكرات الوزارية وعددا من المقررات لتساير بشكل سليم هذه المستجدات.

كما أكد النائب البرلماني “عبد الله غازي” على الدور الذي لعبه ومازال الفاعل السياسي  في تشريع القوانين في الموضوع ذات الصلة باللغة الأمازيغية باعتبارها قوانين ملزمة خصوصا بعد دسترة اللغة الأمازيغية سنة 2011.

النقاش والتفاعل عموما مع أفكار الأرضية والمداخلات بتعددها وتنوعها نوهت بالعمل المدني والحقوقي ترافعا عن اللغة والثقافة والهوية الأمازيغية وهو ترافع كثيف أثمر عددا من المكتسبات من بينها ترسيم اللغة الامازيغية في دستور 2011، مع الإشارة أكثر من مرة بأن الوضعية الحالية تحتاج لترافع جديد بأساليب جديدة تساير المتغيرات والمستجدات المحدثة في هذا الموضوع.

اترك رد

إغلاق
إغلاق