أخبار جهويةثقافة وفنمتابعات

بعد غياب إختياري دام حوالي خمس سنوات مجموعة الراب “راس الدرب” تعود للساحة الفنية بأغنية “Summer Love” (فيديو)

بعد غياب دام حوالي خمس سنوات تقريبا عن المشهد الفني المغربي، بسبب رغبتها في أخذ الوقت الكافي واللازم لإعادة النظر في استراتيجية عملها وطريقة اشتغالها، وكذا من أجل تقديم أعمال جديدة تكون في مستوى السمعة والمكانة اللتان تحضى بهما في أوساط الشباب المغربي عامة والأمازيغي بشكل خاص، عادت مجموعة الراب “راس الدرب”، التي تعد من أولى المجموعات الغنائية التي غنت وأدمجت اللغة الأمازيغية في لون الراب، والمشهورة بألبومها “ءيمازيغن”، (عادت) بقوة إلى الساحة الغنائية، وأصدرت أغنيتها الجديدة “سومر لوف” (Summer love) على شكل فيديو كليب.

أغنية “Summer love” الجديدة لمجموعة “راس الدرب” هي واحدة من بين خمس أغاني أنهت المجموعة عملية تسجيلها، وسيتم طرحها قريبا تباعا ومنفردة على شكل سينغل وفيديو كليب. ولقد تم الانتهاء من عملية انتقاء أماكن تصوير الأغاني الأربع المتبقية، وسيتم خلال الأسابيع القليلة المقبلة الشروع في عملية التصوير والمونتاج بتقنيات ووسائل حديثة وبمواصفات عالية الجودة.

وبخصوص أغنية “سومر لوف” التي أصدرتها المجموعة منذ أقل من يومين فقط، فقد اختار لها أعضاء المجموعة الأجواء الصيفية كموضوع وكتعبير عن ترحيب مدينة أكادير الساحرة بزوارها واستعدادها لاستقبالهم بما يليق بهم، وكذا للترويج لهذه الوجهة السياحية العالمية، التي تضم العديد من أطول وأجمل الشواطئ في العالم المعروفة برمالها الذهبية، إضافة إلى واحد من أجمل الخلجان على المستوى العالمي.

للإشارة فمجموعة “راس الدرب” لها تاريخ طويل يعود لعشرين سنة خلت أصدرت خلالها العديد من الأغاني المشهورة والتي حققت نجاحا منقطع النظير في أوساط الشباب، وعلى رأسها أغنية “ءيمازيغن”، “ماتبكيش”، “دور 100″، “تاوركيت” وأغاني أخرى لا زالت تذاع عبر الأثير في مختلف المحطات الإذاعية.

ولعل ما يميز مجموعة “راس الدرب” عن باقي مجموعات الراب، هو كونها من المجموعات النادرة التي أقدمت على خطوة الاعتماد في أداء أغانيها على الآلات الموسيقية التقليدية، رغم صعوبة الأمر، ولم تكتف فقط، كما هو حال الأغلبية، على الموسيقى الإلكترونية.

تجدر الإشارة إلى أن أغنية “summer love” من كلمات أعضاء المجموعة، في حين أشرف الفنان يوسف كرانكي، من ألفا ميوزيك، على الإنتاج الفني والتوزيع الموسيقي.

اترك رد

إغلاق
إغلاق