أخبار جهويةأخبار وطنية

إنزكان : اختطاف ولد “مول الطاكسي” يسفر عن اعتقال أخطر عصابة متورطة في الاختطاف والاحتجاز وطلب فدية.

تمكنت فرقة الشرطة القضائية بمفوضية أمن آيت ملول، بتنسيق مع نظيرتها بأكادير، يوم أمس الأحد، من توقيف أربعة مشتبه بهم، من بينهم سيدة واثنان من ذوي السوابق القضائية العديدة، وذلك للاشتباه بتورطهم في قضية تتعلق بالاختطاف والاحتجاز وطلب الفدية، المقرونة بالضرب والجرح باستعمال السلاح الأبيض، حسب ما ذكره بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني.

وكانت مصالح الأمن قد توصلت بإشعار من والد الضحية حول تعرض ابنه الذي يعمل سائقا لسيارة أجرة من الحجم الكبير للاختطاف بالعنف، وأن الخاطفين طالبوه بمبلغ مالي قدره 20.000 درهم مقابل تحريره، قبل أن يعثر على الضحية لاحقا وهو يحمل آثار اعتداء بالسلاح الأبيض.

هذا، و مكنت الأبحاث التي باشرتها مصالح الشرطة القضائية من تحديد هوية ثلاثة من بين المشتبه بهم، الذين تم توقيفهم بأحد المنازل بحي الهدى بمدينة أكادير، فضلا عن توقيف الفتاة الرابعة التي تبين أنها متورطة في استدارج الضحية قبل تعريضه للاحتجاز، وذلك لأسباب تؤكد المعطيات الأولية أنها مرتبطة بتصفية حسابات بينه وبين مشتبه به خامس لا زال البحث جاريا من أجل توقيفه.

إلى ذلك، تم الاحتفاظ بالمشتبه بهم تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن باقي المتورطين المفترضين في هذه الأفعال الإجرامية.

اترك رد

إغلاق
إغلاق