أخبار جهويةأخبار وطنيةالحوادت

سيدي إفني : تفاصيل جديدة عن فاجعة شاطئ “بومرسال”..القارب سُرق من أكادير ، وكان على مثنه أسرة كـــاملة من 6 أفراد

إهزت حادثة مؤلمة مشاعر ساكنة إقليم سيدي إفني إثر انقلاب مميت لقارب على متنه مهاجرون سريون كان في طريقه إلى الجزر الاسبانية انطلاقا من شاطئ بومرسال ” بسيدي إفني، كما ان القارب المُنقلب والذي كان على مثنه حوالي 40 مرشحا للهجرة السرية صوب جزر الكتاري ، تمت سرقته بأحد شواطئ أكادير منذ شهر رمضان الماضي .

 

ووفق المعطبات التي حصلنا عليها ، فإن صاحب القارب و العقل المدبر لهذه الهجرة ، و الذي بالمناسبة  لقي حتفه في هذه العملية ، قام منذ عدة أسابيع  بمجموعة من المحاولات للعبور  غير أن الإضطرابات الجوية تُعجل في كل مرة  لتراجعه عن المغامرة وسط هيجان البحر ،إلا أن قرر  فجر صباح اليوم ( الخميس ) ، الدخول فعليا في مغامرة عبور أمواج المحيط بقاربه المسروق المُهترئ وعلى متنه حوالي 40 مرشحا  من مختلف الأعمار أغلبيتهم من مدن كلميم و سيدي إفني و طانطان ، قبل أن ينقلب بعرض شاطئ  (بومرسال) ، بسبب ثقوب بالقارب ، مخلفا لحدود اللحظة  ستة ( 6 )  قتلي أغلبهم من كلميم .

مصادرنا أكدت أن من بين المرشحين على متن هذا القارب أسرة بأكملها من كلميم مكونة من الأب و الأم  و أطفالهما ( 2 ذكور و 2 إناث ) ، حيث لقيت الأم و أحد الأطفال مصرعهما في العملية فيما نجا الأب و ثلاثة أبنائه .

وأشارت المصادر ذاتها، إلى أن الــ 17 الناجون لحدود الساعة ، استمعت اليهم العناصر الأمنية ،فيما لا تزال عناصر الوقاية المدنية والسلطات المحلية و العناصر الأمنية مرابطة بالمنطقة،تحسبا للفظ البحر لجثث ضحايا المرشحين في هذه العملية غير الشرعية.

 

اترك رد

إغلاق
إغلاق