أخبار جهويةأخبار وطنيةمتابعات

شباب الإيثار يواصلون حملة توزيع الإفطارات على عابري سبيل بأكادير الكبير (صور)

مصطفى رمزي :

تبرز خلال أيام شهر رمضان المبارك العديد من مظاهر التكافل والتعاون في المجتمع المغربي لترسم في مجملها لوحة إنسانية اجتماعية تعبر عن جمالية الشهر الفضيل وأبعاده التي تأخذ طابع العمل التطوعي التعبدي.

وتتسابق الجمعيات الشبابية والمؤسسات والمراكز إلى تبني نهج العمل التطوعي خلال شهر رمضان المبارك من خلال تنفيذ العديد من الأنشطة التي تحمل مدلولات تكافلية وشعور بالآخرين سواء على موائد الإفطار أو التحضير للعيد وآحتياجاته.

“عابر سبيل -4-” حملة خيرية تنظمها سنوياً جمعية الإيثار للتنمية والأعمال الإجتماعية، تهدف إلى جمع التبرعات المادية والعينية والمواد التموينية، وإعداد إفطارات رمضانية جاهزة، ليتم بعد ذلك توزيعها على عابري سبيل والمحتاجين وقت آذان المغرب خلال الشهر الفضيل.

ويشير أعضاء جمعية الإيثار خلال حديثهم لـ”الأخبار المغربية” إلى أن الحملة هي حملة سنوية تنشط في شهر رمضان المبارك ضمن عملية “على رزقك أفطرت -4-” التي أطلقتها الجمعية على غرار السنوات الأربع الماضية.

هذا ويعكف العديد من شباب الإيثار خلال حملة “عابر سبيل -4-” على إعداد وتوزيع هذه الإفطارات الرمضانية على المواطنين المتأخرين عن بيوتهم والذين يدركهم الآذان على الطرقات.

ومن جمالية الفكرة أن العديد من المواطنين ومحبي الخير يسارعون إلى التبرع بقوارير الماء وعلب التمر وجميع أنواع العصير من أجل توزيعها على الصائمين، وفي ذات الوقت نجد إنكبابا كبيرا من الشبان للمشاركة في الحملة.

اترك رد

إغلاق
إغلاق