أخبار جهويةأخبار وطنيةالأخبارمتابعات

حسنية أكادير يُقصى من كأس الكاف بمَجزرة تحكيمية فاضحة وبتقنية (HD)

تعرض فريق حسنية أكادير لظلم تحكيمي كبير، في المباراة التي جمعته بالزمالك المصري لحساب إياب ربع نهائي كأس الكونفدرالية الافريقية لكرة القدم.
هذا وتغاضى عن إشهار البطاقة الصفراء الثانية في حق مدافعي الزمالك في منتصف الجولة الأولى، بعد عرقلته للمهاجم يوسف الفحلي الذي قاد هجمة خطيرة.
ولم يتوقف ظلم الحكم الحكم الأنغولي مارتينيز، عند هذا الحد، بل ازداد أكثر خلال الجولة الثانية بعدما حرمه الحكم الأنغولي مارتينيز في هدف مشروع في الدقائق الأخيرة من المواجهة بعدما تجاوزت الكرة خط المرمى.
بدوره مخرج المباراة وبشكل متعمد، لم يقم بإعادة اللقطة، حيث اكتفى بإعادة واحدة فقط من كاميرا سفلية لم توضح بتاتًا صحة الهدف من عدمه.

وعقب نهاية اللقاء، جرى إعادة عرض محاولة نادي حسنية أكادير المثيرة للجدل، في الأستوديو التحليلي لقناة “بي ان سبورت” القطرية، ليتأكد عبور الكرة بكامل محيطها خط المرمى، وبالتالي الحكم مارتينيز رفض هدفا صحيحا لحسنية أكادير.

 

يذكر أن المباراة انتهت بخسارة الفريق السوسي أمام الزمالك المصري بهدف واحد بسبب الحكم، والذي مكن الفريق المصري من التأهل إلى دور النصف وحكم على غزالة سوس بالخروج من دور الربع بعما وقع على مشاركة مشرفة في المنافسات الإفريقية

اترك رد

إغلاق
إغلاق