أخبار جهوية

التصوف طرق متكاملة لتنمية شاملة

محمد بوسعيد

احتضنت مدينة اكادير ،يوم الخميس 11 أبريل الجاري ،أشغال الملتقى الدولي الخامس ،للفكر الصوفي عند الشيخ ماء العينين ،المنظم من قبل مؤسسة الشيخ ماء العينين للعلوم و التراث ،تحت شعار “التصوف طرق متكاملة لتنمية شاملة “،بمشاركة باحثين مختصين بالفكر الصوفي ،يمثلون دول مختلفة .
وتميز هذا الملتقى الصوفي ،بكلمات التي عرفت بالملتقى وأهدافه الرامية إلى إبراز الفكر الصوفي المعاصر ،المتجدد و المواكب لكل التطورات ،بعيدا عن الشعوذة و الخرافات ،التي ارتبطت بالفكر الصوفي مند القدم .وفي هذا الصدد أوضح الدكتور محمد بن التاجر ،مشارك في هذا اللقاء ،للجريدة ،أن الحديث عن التصوف الاستراتجي يواكب الواقع ،باعتبار القضايا الراهنة الكبرى التي يمكن حلها بالتصوف ،وبالاندماج في المجتمع ،والتركيز على تقديم التصوف للشباب و الأجيال القادمة ،بآليات حديثة .وأضاف أن هذا اللقاء ،يأتي لإجلاء غبار ما علق في أذهان الناس ،كون الحديث عن التصوف ،من دعاة للتخلف و الإشاعات .فضلا عن جعل الملتقى، يعمل على ترسيخ قيم التسامح الديني والروحي ،من خلال المحاور التي تضمنها برنامجه ،”كالتصوف واستشراف التنمية “،”التصوف و قضايا العصر “،”التصوف في حفظ مقومات الأمة “،”التصوف بين المهام الدينية و التنمية “.


وجدير بالذكر ،أن هذا الملتقى يندرج ضمن سلسلة الملتقيات ،التي تنظمه ذات المؤسسة ،للتعريف بالفكر الصوفي عند الشيخ ماء العينين ،وللتذكير بأهمية الوسطية و الاعتدال في الدين الإسلامي الحنيف ،والابتعاد عن كل ما هو غلو و التطرف .علاوة على الارتباط بين التصوف و التنمية من جميع أبعادها .

اترك رد

إغلاق
إغلاق