أخبار جهويةأخبار وطنيةالحوادت

100 “حراك” يجدون أنفسهن في مواجهة البحر بعد إنقلاب قاربهم

سببت الأمواج العاتية في انقلاب قارب تقليدي، كان على متنه حوالي 100 شخص كانوا يمنون النفس بالوصول إلى الضفة الأخرى، انطلاقاً من شاطئ سيدي عابد بمدينة الجديدة.

وكشفت مصادر مقربة، أن انقلاب القارب التقليدي عائد إلى قوة الامواج وكذا الحمولة الزائدة حيث كان على متنه حوالي 100 شخص يتحدرون من مناطق مختلفة من المغرب.

لحادث استنفر عناصر الدرك الملكي والسلطات المحلية التي تمكنت من إيقاف 3 مهاجرين غير شرعيين يتحدرون من منطقة “مولاي بوسلهام” بإقليم القنيطرة و تتراوح أعمارهم ما بين 20 و 23 سنة، فيما لاذ الآخرون بالفرار في اتجاه مجهول.

و استعان رجال الدرك الملكي بجرار لقطر القارب من بين امواج شاطئ “الحرشان” بجماعة سيدي عابد بعد شطره إلى جزأين، خاصة و أن طوله يصل إلى 8 أمتار و عرضه 3 أمتار و عمقه حوالي مترين و نصف.

هذا ولم يصب أي من الأشخاص ال 10 بأي مكروه، خصوصا وأن القارب إنقلب على بعد مسافة قليلة من شط البحر.

اترك رد

إغلاق
إغلاق