أخبار جهويةأخبار وطنيةمتابعات

اشتوكة أيت باها : موسم “للا تعلات” .. لقاء سنوي يجمع وفود العلماء وطلبة العلم (صور)

حج لمنطقة “تعلات”، منذ يوم أمس الأربعاء 13 مارس الجاري، جموع الحجاج من حملة القرآن الكريم، القادمين من كل حدب و صوب، ليشهدوا الموسم الديني السنوي، الذي ينظم بجماعة تسكدلت بالدائرة الجبلية لإقليم اشتوكة أيت باها تحت إشراف جمعية أدرار على شرف حملة كتاب الله من أئمة و فقهاء و طلبة المدارس العتيقة، حيث يجتمعون لتدارس الأوضاع الخاص بهم والتواصل فيما بينهم وصلة الرحم.

هذا ويشارك في إحياء موسم الولية الصالحة للا تعلات هذه السنة، حوالي خمسة عشر ألف إمام وفقيه وطالب سنويا، حيث تتم تلاوة القرءان الكريم بشتى الروايات بالإضافة إلى إلقاء الدروس و المواعظ الدينية.

ويعتبر موسم للا تعلات من المواسم المشهورة بجهة بسوس على الصعيد الوطني، وينعقد بداية شهر مارس الفلاحي، حيث يعتبر رمزا قديما للصورة التكريمية التي كرم بها المغاربة المرأة، قبل مناداة الغرب وأتباعه بذلك.

وعرف الموسم منذ بداياته بتنظيم زيارة الزوار، حيث تعرف الإحتفالية أسبوعان، يخصص الأسبوع الأول للرجال، ويختص الأسبوع الثاني بالنساء الزائرات، اللائي يضاعف عدد حضورهن عدد الرجال الزوار، كما عهدنا في السنوات الماضية.

للإشارة فقد شهد اليوم الثاني من الموسم (الخميس 14 مارس الجاري)، حضور وفد رفيع المستوى بقيادة عامل إقليم اشتوكة أيت باها، ورئيس المجلس الإقليمي لشتوكة أيت باها، وعدد من رؤساء الجماعات الترابية بالإقليم وبرلمانيي ومنتخبي الإقليم، فضلا عن العديد من الفعاليات السياسية والجمعوية وشخصيات مدنية وعسكرية.

جدير بالذكر أن الموسم ينسب للولية الصالحة فاطمة بنت محمد من بني علا الهلالية المعروف عنها  بالصلاح والتقوى حتى عرفت برابعة زمانها توفيت رحمه الله عن سن يناهز مائة سنة (1207 هجرية).

اترك رد

إغلاق
إغلاق