أخبار العالممتابعات

قائد الجيش الجزائري يخاطب الشعب مجددا وأنباء عن زلزال سياسي جديد في الساعات القادمة

عاد قائد أركان الجيش الجزائري ليخاطب الشعب الثائر مجددا اليوم الأربعاء، وذلك بعد تواصل الاحتجاجات الرافضة للمخرج الذي اعتمده الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لمعالجة الأزمة الدائرة في البلاد.

فقد اعتمد القايد صالح أحمد مرة أخرى على أسلوب اللين والتودد بعيدا عن اللهجة التهديدية التي تحدث بها في أول خطاباته، حيث شدد على أن أولوية القوات المسلحة في بلاده تكمن في ضمان أمن الوطن، معتبرا أن الشعب الجزائري يعرف كيف يتعامل مع الأزمات.

من جهة أخرى أفادت تقارير إعلامية أن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة من المتوقع أن يصدر اليوم قرارا يقضي بحل المجلس الشعبي الوطني (مجلس النواب)،في إطار حزمة إجراءات تتبع قرار سحب ترشحه لولاية خامسة وتأجيل الانتخابات .

وأضافت ذات التقارير أن هناك اجتماعا سيجمع في وقت لاحق اليوم رئيس الوزراء الجديد نور الدين بدوي ومكتب رئاسة البرلمان يرجح أنه سيخصص لإبلاغه بالقرار.

أخبارنا المغربية : علاء المصطفاوي

اترك رد

إغلاق
إغلاق