المجتمعثقافة وفنصحافة واعلاممتابعات

قيدوم الفنانين” محمد أنجار” ميسترو آلة السنتير أو الهجوج يشكل رقما مهما في معادلة نجاح كل مجموعة

لازالت مجموعات غنائة أمازيغية معروفة على الصعيد الوطني وخاصة صنف فن الروايس ـ تعتمد في تأتيت مجموعاتها على قيدوم الفنانين ” محمد أنجار ” كضابط إيقاع وخاصة الضرب على ألة “الهجوج أو السنتير “، لكونه يبدع على هذه الآلة بشكل كبير ، ليتماشى مع النغمة واللحن والكلمة الموزونة ، ليجد كل الفنانين ضالتهم في هذا المبدع الذي يتجاوب معهم بشكل كبير ، ويشكل بذلك مساهمة فعالة .

ولهذا تم الاعتراف بهذا الفنان في كل المحافل والأنشطة والمهرجانات وكسب ود الجماهير الغفيرة ، مما دفع بعدة جمعيات وهيئات ثقافية في تكريمه مرات ومرات اعترافا لما قدمه هذا القيدوم للفن على مذى مر السنين .

اترك رد

إغلاق
إغلاق