أخبار جهويةأخبار وطنية

السلطات الإسبانية تتخذ قرارا جديدا يهم إدخال السلع المهربة إلى المغرب

كشفت وسائل إعلام إسبانية أن السلطات الأمنية بسبتة المحتلة اتخذت قرارا جديدا يهم ممتهني التهريب المعيشي الذين يقتاتون على نقل السلع من داخل الثغر المحتل إلى الجانب المغربي.
الإجراء الجديد الذي سيتم على الفور الشروع في تطبيقه يفرض على ممتهني وممتهنات التهريب عدم تجاوز حمولة معينة من السلع في كل نقلة.
هذا وسيكون الرجال مطالبين بعدم تجاوز وزن حمولتهم 80 كيلوغراما كحد أقصى بينما على النساء ألا يحملن ما يفوق 70 كيلوغراما.
للإشارة فإن الاكتظاظ الشديد بمعبر باب سبتة وثقل الحمولة التي تكون على ظهر ممتهني التهريب أدى مرارا إلى حوادث مميتة، مما أحرج السلطات المغربية والإسبانية أمام المجتمع الدولي.
اظهر المزيد

اترك رد

إغلاق
إغلاق