أخبار جهويةالحوادت

نجاة عارضات أزياء مغربيات من موت محقق بعد إندلاع حريق مهول بمنتجع سياحي بتارودانت

شب حريق وصف بالمهول في ساعات متأخرة من صبيحة أمس الأحد بأحد المنتجعات السياحية بمدينة تارودانت، والذي كانت تقيم فيه عدد من عارضات الأزياء المشاركات بالنسخة الثانية من عرض الأزياء التقليدية المنظم بمناسبة اليوم العالمي للأزياء، وخلف الحادث حالة من الذعر والهلع في صفوف “العارضات” واستنفار كبير داخل المركب السياحي.

وحسب مصدر خاص من عين المكان، فالحريق اندلع بشكل مفاجئ بمستودع المنتجع في ظروف جد غامضة بعدما خلدت عارضات الأزياء للنوم قبل أن يستفقن على وقع ألسنة اللهب، ليبدأ الصراخ والهلع، حيث خرجن من غرفهن للفرار بجلدهن.

ورجح مصدر إعلامي، أن يكون الحريق ناتج عن فعلة فاعل بعد نشوب مجموعة من الخلافات بالتظاهرة الفنية التي أقيمت بالمدينة وذلك بسبب سوء وإرتجالية التنظيم الذي عرفته التظاهرة.

وخلف الحريق خسائر مادية جد فادحة بعدما أتت النيران على عدد من التجهيزات واللوازم الخاصة بالمنتجع التي كانت بالمستودع، فيما لم يخلف أي خسائر بشرية لحسن الحظ.

واستنفر الحريق مختلف مصالح الأمن والسلطات المحلية ورجال الوقاية المدنية الذين هرعوا لعين المكان، وقاموا بإخماد الحريق قبل وصوله لغرف العارضات، في الوقت الذي فتحت فيه المصالح الأمنية تحقيقا دقيقا لمعرفة حيثيات وملابسات الحريق وأسبابه الحقيقية.

يشار أن هذه التظاهرة الفنية عرفت حضور الفنانتين المغربيتين “فاطمة الزهراء العروسي” و بشرى أهريش” اللتان كانتا ضيفتي شرف هذه النسخة من عرض الأزياء.

اترك رد

إغلاق
إغلاق